منتدى الإتحاد العام الطلابي الحر فرع ورقلة

منتدى الإتحاد العام الطلابي الحر فرع ورقلة

وحدة * حرية * عمل
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتصفحة الفايسبوكالتسجيلدخول
(رَبَّنَا آتِنَا فِي الدُّنْيَا حَسَنَةً وَفِي الآخِرَةِ حَسَنَةً وَقِنَا عَذَابَ النَّارِ) [البقرة/201] (رَبَّنَا أَفْرِغْ عَلَيْنَا صَبْرًا وَثَبِّتْ أَقْدَامَنَا وَانصُرْنَا عَلَى الْقَوْمِ الْكَافِرِينَ) [البقرة/250] (رَبَّنَا لاَ تُؤَاخِذْنَا إِن نَّسِينَا أَوْ أَخْطَأْنَا رَبَّنَا وَلاَ تَحْمِلْ عَلَيْنَا إِصْرًا كَمَا حَمَلْتَهُ عَلَى الَّذِينَ مِن قَبْلِنَا رَبَّنَا وَلاَ تُحَمِّلْنَا مَا لاَ طَاقَةَ لَنَا بِهِ وَاعْفُ عَنَّا وَاغْفِرْ لَنَا وَارْحَمْنَا أَنتَ مَوْلاَنَا فَانصُرْنَا عَلَى الْقَوْمِ الْكَافِرِينَ) [البقرة/286] (رَبَّنَا لاَ تُزِغْ قُلُوبَنَا بَعْدَ إِذْ هَدَيْتَنَا وَهَبْ لَنَا مِن لَّدُنكَ رَحْمَةً إِنَّكَ أَنتَ الْوَهَّابُ) [آل عمران/8] (رَبَّنَا إِنَّنَا آمَنَّا فَاغْفِرْ لَنَا ذُنُوبَنَا وَقِنَا عَذَابَ النَّارِ) [آل عمران/16] (رَبِّ هَبْ لِي مِن لَّدُنْكَ ذُرِّيَّةً طَيِّبَةً إِنَّكَ سَمِيعُ الدُّعَاء) [آل عمران/38] (رَبَّنَا آمَنَّا بِمَا أَنزَلْتَ وَاتَّبَعْنَا الرَّسُولَ فَاكْتُبْنَا مَعَ الشَّاهِدِينَ) [آل عمران/53] (ربَّنَا اغْفِرْ لَنَا ذُنُوبَنَا وَإِسْرَافَنَا فِي أَمْرِنَا وَثَبِّتْ أَقْدَامَنَا وانصُرْنَا عَلَى الْقَوْمِ الْكَافِرِينَِ) [آل عمران/147] (رَبَّنَا مَا خَلَقْتَ هَذا بَاطِلاً سُبْحَانَكَ فَقِنَا عَذَابَ النَّارِ رَبَّنَا إِنَّكَ مَن تُدْخِلِ النَّارَ فَقَدْ أَخْزَيْتَهُ وَمَا لِلظَّالِمِينَ مِنْ أَنصَارٍ رَّبَّنَا إِنَّنَا سَمِعْنَا مُنَادِيًا يُنَادِي لِلإِيمَانِ أَنْ آمِنُواْ بِرَبِّكُمْ فَآمَنَّا رَبَّنَا فَاغْفِرْ لَنَا ذُنُوبَنَا وَكَفِّرْ عَنَّا سَيِّئَاتِنَا وَتَوَفَّنَا مَعَ الأبْرَارِ رَبَّنَا وَآتِنَا مَا وَعَدتَّنَا عَلَى رُسُلِكَ وَلاَ تُخْزِنَا يَوْمَ الْقِيَامَةِ إِنَّكَ لاَ تُخْلِفُ الْمِيعَاد ِ) (رَبَّنَا ظَلَمْنَا أَنفُسَنَا وَإِن لَّمْ تَغْفِرْ لَنَا وَتَرْحَمْنَا لَنَكُونَنَّ مِنَ الْخَاسِرِينَ) [الأعراف/23] (رَبَّنَا لاَ تَجْعَلْنَا مَعَ الْقَوْمِ الظَّالِمِينَ) [الأعراف/47] ( رَبَّنَا أَفْرِغْ عَلَيْنَا صَبْرًا وَتَوَفَّنَا مُسْلِمِينَ) [الأعراف/126] (حَسْبِيَ اللّهُ لا إِلَـهَ إِلاَّ هُوَ عَلَيْهِ تَوَكَّلْتُ وَهُوَ رَبُّ الْعَرْشِ الْعَظِيمِ) [التوبة/129] (رَبَّنَا لاَ تَجْعَلْنَا فِتْنَةً لِّلْقَوْمِ الظَّالِمِينَ وَنَجِّنَا بِرَحْمَتِكَ مِنَ الْقَوْمِ الْكَافِرِينَ) [يونس/85-86] (رَبِّ إِنِّي أَعُوذُ بِكَ أَنْ أَسْأَلَكَ مَا لَيْسَ لِي بِهِ عِلْمٌ وَإِلاَّ تَغْفِرْ لِي وَتَرْحَمْنِي أَكُن مِّنَ الْخَاسِرِينَ) [هود-47] (رَبِّ اجْعَلْنِي مُقِيمَ الصَّلاَةِ وَمِن ذُرِّيَّتِي رَبَّنَا وَتَقَبَّلْ دُعَاء) [إبرهيم-40] (رَبَّنَا اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِلْمُؤْمِنِينَ يَوْمَ يَقُومُ الْحِسَابُ) [إبرهيم-41] (رَّبِّ أَدْخِلْنِي مُدْخَلَ صِدْقٍ وَأَخْرِجْنِي مُخْرَجَ صِدْقٍ وَاجْعَل لِّي مِن لَّدُنكَ سُلْطَانًا نَّصِيرًا) [الإسراء-80] (رَبَّنَا آتِنَا مِن لَّدُنكَ رَحْمَةً وَهَيِّئْ لَنَا مِنْ أَمْرِنَا رَشَدًا) [الكهف/10] (رَبِّ اشْرَحْ لِي صَدْرِي وَيَسِّرْ لِي أَمْرِي وَاحْلُلْ عُقْدَةً مِّن لِّسَانِي يَفْقَهُوا قَوْلِي) [طه/25-28] (رَّبِّ زِدْنِي عِلْمًا) [طه/114] (لا إِلَهَ إِلا أَنتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنتُ مِنَ الظَّالِمِينَ) [الأنبياء/87] (رَبِّ لَا تَذَرْنِي فَرْدًا وَأَنتَ خَيْرُ الْوَارِثِينَ) [الأنبياء/89] (رَّبِّ أَعُوذُ بِكَ مِنْ هَمَزَاتِ الشَّيَاطِينِ وَأَعُوذُ بِكَ رَبِّ أَن يَحْضُرُونِ) [المؤمنون/97-98] (رَبَّنَا آمَنَّا فَاغْفِرْ لَنَا وَارْحَمْنَا وَأَنتَ خَيْرُ الرَّاحِمِينَ) [المؤمنون/109] (رَّبِّ اغْفِرْ وَارْحَمْ وَأَنتَ خَيْرُ الرَّاحِمِينَ) [المؤمنون/118]

شاطر | 
 

 مقتطفات و منوعات

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أم سلمة المسلمة

avatar

عدد المساهمات : 64
نقاط : 77
تاريخ التسجيل : 29/11/2009

مُساهمةموضوع: مقتطفات و منوعات    الإثنين أكتوبر 11, 2010 4:40 pm

بسم الله الرحمان الرحيم
السلام عليكم و رحمة الله تعالى و بركاته
نلتقي بكم أخوتي في مواضيع جديدة هي عبارة عن حكم عربية بالغة

ثلاثة بثلاثة :

معاوية ابن ابي سفيان
خطب الناس يوما فقال:
ان الله حبا ( أي اعطي ومنح ) قريشا ثلاث خصال .
فقال لنبيه صلي الله عليه وسلم .
( وأنذر عشيرتك الأقربين )ونحن عشيرته الأقربون .
وقال تعالي ( وإنه لذكر لك ولقومك ) ونحن قومه .
وقال تعالي ( لإيلاف قريش إيلافهم ) ونحن قريش .
فأجابه رجل من الأنصار .
فقال علي رسلك يامعاوية :
فإن الله تعالي قال :
( وكذب به قومك وهو الحق ) وأنتم قومه .
وقال تعالي ( ولما ضرب ابن مريم مثلا اذا قومك منه يصدون )
وانتم قومه .
وقال تعالي ( وقال الرسول يارب إن قومي اتخذوا هذا القرءان مهجورا )
وانتم قومه .
ثلاثة بثلاثة ولو زدتنا لزدناك .

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

جارية ابن قدامة :

قال معاوية يوما لجارية ابن قدامة .
ماكان أهونك علي قومك اذ سموك جارية .
فرد جارية .
ماكان اهونك علي قومك اذ سموك معاوية ؟
وهي الأنثي من الكلاب .
فقال معاوية اسكت لا أم لك ؟
فقال جارية : أمي ولدتني .
اما والله ان القلوب التي ابغضناك بها لبين جوانحنا .
والسيوف التي قاتلناك بها لفي ايدينا .
وانك لم تهلكنا قسوة
ولم تملكنا عنوة .
ولكنك أعطيتنا عهدا وميثاقا .
وأعطيناك سمعا وطاعة .
فإن وفيت لنا وفينا لك .
وإن نزعت الي غير ذلك .
فإن تركنا ورائنا رجالا شدادا حدادا .
فقال معاوية .
لاأكثر الله في الناس مثلك ياجارية ؟
فقال له .
قل معروفا فإن شر الدعاء محيط بأهله.

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

الحسن و أمير المؤمنين :

دخل الحسن ابن الفضل.
علي بعض الخلفاء وعنده كثير من أهل العلم .
فأحب الحسن ان يتكلم .فزجره .
وقال ياصبي تتكلم في هذا المقام .؟
فقال : ياأمير المؤمنين .
ان كنت صبيا فلست بأصغر من هدهد سليمان.
ولاأنت بأكبرمن سليمان عليه السلام حين قال :
( أحطت بما لم تحط به ))
ثم قال الم تر ان الله فهم الحكم سليمان
ولو كان الأمر بالكبر لكان داوودا ولي .

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

الحجاج و بني هاشم :

وجد الحجاج على منبره مكتوبا :
(قل تمتع بكفرك قليلا انك من أصحاب النار )
فكتب تحته : (قل موتوا بغيظكم إن الله عليم بذات الصدور ).
ودخل عقيل على معاوية وقد كف بصره فأجلسه معه
على سريره ثم قال له :
انتم معشر بنى هاشم تصابون فى أبصاركم ,
فقال له عقيل:وانتم معشر بنى أمية تصابون في بصائركم .
البصيرة : البصر القلبي او الذهني .

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

أبو حنيفة و المجنون :

دخل مجنون يوما الحمام وكان بغير مئزر
وليس عليه مايستره .
فرآه ابو حنيفة رضي الله عنه .
وكان في الحمام .
فأغمض ابو حنيفة عينيه .
فقال له المجنون : متي أعماك الله ؟
فقال له ابو حنيفة :حين هتك سترك .

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

امرأتان من الخوارج :

قيل : اتى الحججاج بامراة من الخوارج فقال لاصحابه :
ما تقولون فيها ؟
قالوا :عاجلها بالقتل أيها الأمير .
فقالت الخارجية :لقد كان وزراء صاحبك خيرا
من وزرائك يا حجاج .قال :ومن هو صاحبي ؟
قالت :فرعون ,استشارهم فى موسى عليه السلام
فقالوا :أرجئه وأخاه .
وهؤلاء يشيرون بقتلي .
واتى بأخرى من الخوارج فجعل يكلمها وهى لاتنظر إليه .
فقيل لها :الأمير يكلمك وأنت لاتنظرين اليه .
فقالت :إنى أستحى أن انظر إلى من لاينظر الله إليه .

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

أجهل من قومي قومك :

قال معاية لرجل من اليمن .
ماكان اجهل قومك حين ملكوا عليهم امرأة ؟
فقال الرجل :
أجهل من قومي قومك .
الذين قالوا حين دعاهم الرسول صلي الله عليه وسلم .
(( اللهم ان كان هذا هو الحق من عندك فأمطر علينا حجارة من السماء او أئتنا بعذاب أليم ))الأية 32 سورة الأنفال .
ولم يقولوا :
اللهم ان كان هذا هو الحق من عندك فاهدنا إليه .

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

الفقير و المرأة :

مرت امرأة فائقة الجمال برجل فقير بل معدم

فنظر إليها وقلبه ينفطر شغفا بجمالها .. ثم تقدم منها ودار بينهما الحوار الآتي

الرجل : " وزيّناها للناظرين "

المرأة : "وحفظناها من كل شيطان رجيم "

الرجل : " بل هي فتنة ولكن أكثرهم لا يعلمون "

المرأة : " واتقوا فتنة لا تصيبن الذين ظلموا منكم خاصة واعلموا أن الله شديد العقاب "

الرجل : " نريد أن نأكل منها وتطمئن قلوبنا "

المرأة : " لن تنالوا البرّ حتى تنفقوا "

الرجل : " وإن كان ذو عسرة "

المرأة : " حتى يغنيهم الله من فضله "

الرجل : " والذين لا يجدون ما ينفقون "

المرأة : " أولئك عنها مبعدون "

عندها احمر وجه الرجل غيظا وقال : " ألا لعنة الله على نساء الأرض أجمعين "

فأجابته المرأة : " للذكر مثل حظ الأنثيين "

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

معاوية و شريك :

دخل شريك بن الأعور على معاوية وكان دميما فقال له
معاوية: إنك لدميم والجميل خير من الدميم وإنك لشريك وما لله
من شريك وإن أباك لأعور والصحيح خير من الأعور فكيف سدت
قومك؟.
فقال له: إنك معاوية وما معاوية إلا كلبة عوت فاستعوت الكلاب
وإنك لابن صخر والسهل خير من الصخر وإنك لابن حرب والسلم خير
من الحرب وإنك لابن أمية وما أمية إلا أمة صغرت فكيف صرت
أمير المؤمنين؟
ثم خرج وهو يقول:
أيشتمني معاوية بن حرب وسيفي صارم ومعي لساني
وحولي من ذوي يزن ليوث ضراغمة تهش إلى الطعان
يعير بالدمامة من سفاه وربات الحجال من الغواني

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

اليهودي و علي ابن أبي طالب :

قال يهودي لعلي بن أبى طالب رضي الله عنه ما لكم لم
تلبثوا بعد نبيكم إلا خمس عشرة سنة حتى تقاتلتم فقال علي كرم
الله وجهه ولم أنتم لم تجف أقدامكم من البلل حتى قلتم {يا موسى
أجعل لنا إلها كما لهم آلهة} .

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

ما في خزائنك :

خطب معاوية يوما فقال إن الله تعالى يقول {وان من
شيء إلا عندنا خزائنه وما ننزله إلا بقدر معلوم} فعلام
تلوموني إذا قصرت في عطاياكم فقال له الأحنف: وإنا والله لا
نلومك على ما في خزائن الله ولكن على ما انزله الله لنا من
خزائنه فجعلته في خزائنك وحلت بيننا وبينه.

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

شيخ بني عجل :

ومن ذلك ما حكى أن الحجاج خرج يوما متنزها
فلما فرغ من نزهته صرف عنه اصحابه وانفرد بنفسه فإذا هو بشيخ
من بني عجل فقال له: من أين أيها الشيخ؟.
قال: من هذه القرية قال كيف ترون عمالكم قال شر عمال يظلمون
الناس ويستحلون أموالهم.
قال: فكيف قولك في الحجاج؟.
قال: ذاك ما ولى العراق شر منه قبحه الله وقبح من استعمله.
قال أتعرف من أنا؟.
قال: لا .
قال: أنا الحجاج.
قال: جعلت فداك أو تعرف من أنا؟.
قال: لا .
قال: فلان بن فلان مجنون بني عجل أصرع في كل يوم مرتين قال
فضحك الحجاج منه وأمر له بصلة.

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

سقف المنزل :

قال رجل لصاحب منزل أصلح خشب هذا السقف فإنه
يقرقع قال: لاتخف فإنه يسبح قال إني أخاف أن تدركه رقة فيسجد.

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

خير ما يرزقه العبد :

قال ملك لوزيره ما خير ما يرزقه العبد؟.
قال: عقل يعيش به.
قال: فإن عدمه؟..
قال: أدب يتحلى به.
قال: فإن عدمه؟..
قال: مال يستره.
قال فإن عدمه؟.
قال فصاعقة تحرقه وتريح منه العباد والبلاد .

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

أنت أم هو :

قيل إن رجلا سأل العباس رضي الله عنه أأنت أكبر أم
رسول الله فقال رسول الله أكبر وأنا ولدت قبله.
وقال معاوية لسعيد بن مرة الكندي أأنت سعيد قال
أمير المؤمنين السعيد وأنا ابن مرة.
وقال المأمون للسيد بن أنس أأنت السيد قال أمير
المؤمنين السيد وأنا ابن أنس.
وقال الحجاج للمهلب وهو يماشيه أأنا أطول أم أنت
قال الأمير أطول وأنا أبسط قامة أراد الطول

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

المأمون و حارسه :

كان عَمرو بن سعد بن سالم في حرس المأمون , فخرج المأمون ليلة يتفقد الحرس . فقال لعمرو : من أنت ؟!
قال : عمرو ( عمّرك الله ) بن سعد ( أسعدك الله ) بن سالم ( سلّمك الله ) فقال : أنت تكلؤنا الليلة , قال : الله يكلؤك يا أمير المؤمنين وهو ( خَيْرٌ حَافِظًا وَهُوَ أَرْحَمُ الرَّاحِمِينَ )
فقال المأمون :
إن أخا الهيجاء من يسعى معك ..\\.. ومن يضّر نفسه لينفعك
ومن إذا ريب الزمان صَدَعَـك ..\\.. شتَّتَ فيك شملَه ليجمعـك
ادفعوا إليه أربعة آلاف دينار .. فقال عمرو : وددت لو أن الأبيات طالت .
الهيجاء : الكريهة , الحرب

أتمنى أن تنال هذه المجموعة اعجابكم
و السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
تحياتي ...

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


_________________
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
أم سلمة المسلمة

avatar

عدد المساهمات : 64
نقاط : 77
تاريخ التسجيل : 29/11/2009

مُساهمةموضوع: رد: مقتطفات و منوعات    الإثنين أكتوبر 11, 2010 4:49 pm

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


_________________
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
مقتطفات و منوعات
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الإتحاد العام الطلابي الحر فرع ورقلة :: عالم التكنولوجيا :: المجلة الالكترونية-
انتقل الى: